برنامج معتمد من وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي

متى يتوجب عليك الإستقالة من عملك؟

متى يتوجب عليك الإستقالة من عملك؟

قد تشعر بداخلك أن الأمور ليست على ما يرام في المؤسسة التي تعمل بها، ولكن خوفك من التغيير يدفعك لعدم التفكير في الأمر، وبالتالي تتجاهل البحث عن وظيفة في مكان آخر.

إذا كنت تريد استقراء الأمور بطريقة صحيحة، والتعرف على الوقت المناسب للاستقالة من عملك والبحث عن مكان آخر، فابحث عن إحدى تلك العلامات:

1-إذا ظللت في مركزك الوظيفي نفسه لفترة طويلة: الأسباب الأولى التي تخبرك أن مستقبلك في هذه الوظيفة غير مبشر وغير معلوم، هو اذا لاحظت انه قد مرت سنون كثيرة من دون أن تحصل على فرصتك بالترقي مرتبة أعلى في عملك. لا تصبر أكثر من ثلاث سنوات في نفس مركزك الوظيفي قبل أن تبدأ البحث عن وظيفة أخرى، وإلا ستظل قابعا في نفس المستوى الوظيفي ونفس الراتب طول السنوات المقبلة، فابدأ من الآن بتطوير حياتك المهنية بالبحث عن فرص أفضل في أماكن أخرى تقدم لك مستقبلا مليئا بالأمل والفرص.

2- إذا لم يكن هناك صدى واضح للمجهود الذي تبذله: إذا لم تتلقَ ردود أفعال منتظمة من مديرك المباشر على أدائك للمهام الموكلة إليك في عملك، فسيكون من الصعب عليك تقييم مدى تقدمك في عملك، او حصر الأخطاء التي قمت بها ومحاولة التعلم منها وتفاديها عند تنفيذك للمهام المقبلة، وبالتالي لن تستطيع تطوير مهاراتك وقدراتك، وهكذا ستكون المحصلة النهائية هي عدم تقدمك مهنيا كما تريد.

3- إذا لم تكن تتعلم مهارات جديدة: إذا ظلت المهام الموكلة إليك في عملك على نفس المستوى دون أن تتدرج في صعوبتها حتى تساعدك على اكتساب مهارات جديدة، فهذا معناه أن عملك قد أصبح سطحيا للغاية، وأنك لن تتقدم وظيفيا ما لم تصقل مهاراتك وقدراتك وبالتالي ستكون أكثر المعرضين للإقالة في حالة قرار الشركة بالتخلي عن بعض الموظفين لتقليل العمالة، أو استبدال الموظفين القدامى ذوي الرواتب الكبيرة بموظفين جدد حديثي التخرج يقومون بأداء نفس المهام براتب أقل ، لأنها مهام بسيطة وغير معقدة.إذا فشلت جميع محاولاتك في الانخراط في مشروع جديد داخل المؤسسة أو الحصول على تدريب لتطوير امكاناتك ومهاراتك، فعليك أن تبدأ فورا بالبحث عن فرصة جديدة في مؤسسة أخرى.

4-إذا كانت هناك حالة فرار جماعي من المؤسسة: اذا بدأت تلاحظ أن زملاءك في العمل يقومون بتجديد ومراجعة السير الذاتية الخاصة بكل منهم بهدف البحث عن عمل جديد، فهذا معناه أن الأمور في المؤسسة باتت مقلقة وغير مستقرة، لدرجة أن الموظفين أصبحوا يبحثون عن أماكن أخرى يفرون إليها من المصير المظلم المحتوم في هذه المؤسسة، وبالتالي عليك أن تحذو حذوهم وأن تبدأ بالبحث عن وظيفة جديدة في مكان آخر. ابدأ في مراجعة الخيارات المتاحة أمامك قبل أن يفوت الأوان.

5-إذا كانت المؤسسة تقوم بعمليات إحلال وتجديد متكررة: اذا لاحظت أن المؤسسة بدأت في تغيير قاعدة العاملين لديها، إما بإقالة البعض وتعيين بدلاء لهم، أو نتيجة استقالة البعض وحاجة العمل لموظفين جدد لسد الفراغ الذي تركه غياب هؤلاء الموظفين، فهذا معناه أن المؤسسة بدأت تتخبط، وأن رؤيتها للمستقبل لم تعد واضحة، وأنها تجرب خيارات جديدة في محاولة لإنقاذ وضع متأزم تحاول إخفاءه عن الموظفين.ابدأ بالبحث عن مكان آخر لأنك ببساطة لن تتحمل ضغط العمل وبيئة العمل الصاخبة والمعاكسة في تلك الفترة، فالظروف ستشكل تحديا كبيرا بالنسبة لك ومهما بذلت من مجهودات لن تستطيع إنقاذ نفسك اذا عزمت المؤسسة على انهاء عملك بها تماما كما فعلت مع زملائك.

6-اذا كان هناك اعلانات كثيرة تطلب موظفين في مجال تخصصك: قد تكون الأمور مستقرة في مؤسستك، ولكن سوق العمل مليء بفرص أفضل في أماكن أخرى تطلب موظفين في نفس تخصصك، فلم لا تختبر الأجواء وتتقدم للعمل في هذه المؤسسات، فربما وجدت فرصة رائعة أفضل من التي تشغلها حاليا.

التعليقات

اترك رد