هوس العرب الأول: نظريـة المؤامرة .. هل هي حقيقة أم تزييف ؟! – تقرير

المصدر: أراجيك

مقال بواسطة/ أحمد سعد كمال، من مصر

المؤامرة، مصطلح دائما ما يستخدمه الجانب الأضعف فى اى معادلة انسانية لوصف المحاولات المستمرة للجانب القوى لاقصاءه من المعادلة. و لكن هل من الممكن باى حال من الاحوال ان تكون المؤامرة هى لعبة الجانب الاقوى ؟!!

هل من الممكن ان يقوم القوى بكشف نفسه امام الضعفاء (بل و وصف نفسه بما ليس لديه)؟ الا ترى ان المصادر المقروءة و المقاطع الفيديو نفسها تعطى لما تسميهم النخبة قوة توازى الألوهية؟

 هل هم كذلك؟ ام انها مجرد بروبجاندا للغرب لجعلك خائف منهم طيلة الوقت؟ لا احد يعلم، و لكن تابعوا نحلل الموقف فى هذا المقال.

امثلة و تأملات في نظرية المؤامرة

بدأت نظرية المؤامرة و تشعباتها فى  الظهور فى الوطن العربى فى  2008  بالأخص حيث العام الذى انطلقت فيه اشهر سلسلة تناقش الاحداث و النبؤات المتعلقة بالمؤامرة و هى سلسلة “القادمون” ،  و التى شرحت بالادلة فى بعض الاحيان و بالتكهن فى احيان اخرى تاريخ النخبة المتآمرة منذ ايام الحروب الصليبية حتى الأن.

arrivals

العيون إشارة للماسونية ، والحملات الصليبية ، وفرسان الهيكل ، والاهرامات تنتظر الماسون الأعظم .. إلخ

تعالوا نلقى الضوء باختصار على اهم افكار النظرية ثم نحللها:

  • اصول تاريخية: يعتمد هذا الجزء من النظرية على استعراض التاريخ الخفى الغير مكتوب (الذى لم تخبرنا به الكتب) عن مجموعه من الاشخاص استطاعوا عن طريق كتب السحر و الشعوذة المدفونة فى القدس منذ عهد سيدنا سليمان ان يجمعوا ثورات و موارد هائلة مكنتهم فيما بعد من التحكم فى العالم. و يطلق عليها الكثير من المسميات: فرسان الهيكل، الماسونيين، و المنتورينilluminati.
  • سياسة و الاقتصاد: الجماعة السابق ذكرها تمكنوا من التحكم فى العالم الحالى من ثروات و موارد من خلالها قاموا بالتأثير على الاعلام و تمويل الحروب العالمية، كلها تعمل لخدمة اهدافهم و هى اقصاء الاديان و تحقيق مخططات شيطانية.
  • التحكم بالعقل: من الافكار الشائكة بالنظرية، ففى هذه الجزئية، تسعى النخبة الى زرع افكار بداخل عقول العامة لتصنع اجيال فاسقين جاهلين و غير قادرين على انجاز اى شئ. فمثلا تضع ايحائات جنسية بداخل افلام الكرتون لكى تجعل الاجيال تعتاد على المشاهد الجنسية منذ الصغر و كذلك الامر مع العنف و تغييرالعقائد.
  • الابحاث العلمية القاتلة: تتطرق هذه الجزئية لما توصلت اليه النخبة من تقدم تقنى و علمى حتى يصل البعض الى القول انهم متقدمين عن العالم بأكثر من 200 عام. فتجد انهم اخترعوا اطباق طائرة لتزييف هجوم فضائى سيحدث قريبا – وفقا لاقوالهم – و انهم اخترعوا جهاز يتحكم فى المناخ تحت مسمى مشروع HARRP ، و انهم لديهم خطة تسمى “الشعاع الازرق Blue Beam” من خلالها ستقوم باستخدام تكنولوجيا الهولوجرام لكى تظهر شخصيات دينية – لكل دين شخصيته الخاصة – تقنعهم باتباع النخبة!!
  • المرجعية الدينية: يستند اهل هذه النظرية ان المؤامرة تدار عن طريق المسيح الدجال و ابليس شخصيا. و هناك شهادات لأشخاص كانوا من النخبة ثم تركوها فيما بعد تثبت ذلك، بل و تفضح مخططاتهم. و لن يقدر احد على محاربتهم حتى يظهر الامام المهدى فيقتل الدجال و يتلوه نزول سيدنا عيسى الذى يصاحبه القضاء على يأجوج و مأجوج.

المؤامرة بين الحقيقة و التزييف

conspiracy-150x1501

النظرية تبدو اكثر تشويقا اذا تابعتها من خلال بعض السلاسل على اليوتيوب مثل القادمون او عصر الاستيقاظ. هناك الكثير من المقاطع التى ستجبر عقلك على التصديق بكل ما يبث لك. و لكن هل كل ما يسرد يجب تصديقه. هناك بضع ملاحظات على النظرية بالمجمل:

#نحن نعلم ان هناك حكومات فاسدة تسرق و تنهب و تقتل من اجل مصالحها، هذا يحدث منذ قديم الأزل. و كذلك ان القوى العظمى تتآمر للقضاء و الاستيلاء على ثروات الدول الصغيرة و الضعيفة و القضاء على الاديان بصفة عامة. هذه ايضا احد سنن الله فى الارض.

#لايوجد ادلة كافية لاثبات ما يتعلق باستخدام النخبة لسحر الجن – الذين اعقبوا فترة سيدنا سليمان – لجنى الثروة، بل و ان فرسان الهيكل هم الذين يحكمون العالم الان. كل الادلة التى تقدمها السلاسل ضعيفة جدا. خصوصا الادلة التى تربط العائلة الملكية البريطانية بالفراعنة!!

#كل الابحاث العلمية التى تتحدث عنها النظرية تحتاج الى كم هائل جدا من الموارد المالية و المعدنية و البشرية و فكرية و مدة لا بأس بها لكى تحصل على نتائج مبدئية لمشروعاتهم. و ايضا لا يوجد اثبات مادى على الوصول الفعلى للنتائج الملموسة فى هذه المشاريع، حتى الصور و المقاطع لجهاز مشروع هارب و غيره لا تثبت انه يحقق النتائج المطلوبة (مجرد مقاطع عشوائية).

#موضوع التحكم بالعقل هو امر نعيشه ولا جدال فيه. فمصطلح مثل الاعلام الموجه و الايحائات الجنسية هم من المصطلحات الاكثر شيوعا فى الفترة الاخيرة ، بالرغم من ذلك فإن المؤامرة تستعرضه بشكل مبالغ فيه لدرجة انها تتحكم فى نشأتك و بالتالى مصيرك .. فاذا تحكمت فى مصيرك، فكيف سيحاسبك الله على هذا الاساس؟!!

#الرابط الدينى فى المؤامرة خطير جدا. فهو لا يدعو القارئ الى اى شئ سوى الانتظار .. متى سيأتى المهدى ليخلصنا (والموضوع بالمثل فى الجانب الامريكي من المؤامرة حيث ينتظرون المسيح بدل من إحداث اى تغيير)؟ نحن بلا حيلة بدون المهدى لذلك علينا انتظاره، و اى محاولة للتغيير قبل مجيئه سنفشل فيها بلا محالة.

ملحوظة: انا لا اشكك فى النبوءات الدينية، و لكن هناك شئ مريب فى ربط المؤامرة بالدجال و بالتالى انتظار المهدى. واجهنا الكثير من المحن على مر التاريخ و قمنا باجتيازها .. الا توافقنى الرأى؟

لماذا قد يوجد تزييف فى نظرية المؤامرة؟

moamra

فى عالم نظرية المؤامرة، ينقسم الناس امامها فرق عديدة:

الاول: هو رافض تماما لها و يعتقد بأن الدول المتقدمة تسعى للسلام العالمى الدائم و ديموقراطية الشعوب المستضعفة و غيرها من المصطلحات الوردية، ذلك الفرد يصدق كل ما يقال له فى التلفاز و يقرأه فى الصحف.

الثانى: يصدق ان الغرب شرير و لكن ليس لهذه الدرجة. و هو فى غالب غير مهتم و يعتقد ان هناك امور اكثر اهمية فى الحياة من هذا.

الثالث (يتنامى يشكل مريب): هو متفق تماما معها بل يتابع اخر مقاطع و مقالات و نظريات المؤامرة و يربط اى حدث عرضى يظهر بالاخبار بأنه من فعل المؤامرة بحيث تصل فى بعض الاحيان تحكم النخبة فى مقاليد العالم الى درجة الالوهية. فهم يشنوا حروب مدبرة بين الشعوب و يتحكموا فى عقول شعوبهم لدعم تلك الحروب و يستخدموا العلم ليصنعوا زلزال فى منطقة كذا و فيضان فى بلد كذا و يحدثوا خلل اقتصادى فى بلد كذا و جفاف فى بلد كذا و رفع درجات الحرارة فى بلد كذا و بالتالى التأثير على المحاصيل الزراعية.

نحن لا نختلف على ان اغلب الفريق الاول ساذج جدا و الفريق الثانى يرى انه هناك خلل فى الرواية لكنه غير مهتم بالتدقيق و البحث بل و قد يقوم باخفاء خوفه خلف عباءة عدم تصديق ما يحدث. و لكن تعالوا نحلل ما الذى يحدث مع الفريق الثالث:

مبدئيا، هو قام بنسب دور الإله الى النخبة المتآمرة فهى – معاذ الله – تحيي و تميت ،و تطعم و تسقى، و ترزق و تتحكم فى العقل، و تتحكم فى الجمادات و فى الظواهر الطبيعية. لذلك كثيرا ما اتسائل: ماذا تبقى لهذا الفريق من ايمان فى قلوبهم؟

تجد اغلب المنتسبين لهذه الفرقة يظن انه يفهم كل شئ و لكنه فى نفس الوقت يائس خائف مترقب – بالرغم من ان المعرفة هى القوة – و هو لا يقوم باى شئ نافع فى حياته لانه يعلم انه مهما فعل فإن فعله سيصب فى مصلحة النخبة او انه اذا حاول الاصلاح فإن النخبة ستمنعه.
momra
اصحاب هذه الفرقة لايسعون لتطوير قدراتهم او مهاراتهم لأنهم يعتقدون ان الناجحين و المتميزين هم مجرد تروس صغيرة فى آلات عملاقة سخرت لخدمة النخبة.

هناك سؤال انا اعتقد شخصيا انه سؤال المليون دولار. و هو ” كيف و لماذا خرجت كل هذه المعلومات عن المؤامرة العالمية الى العامة؟” و ماذا لو ان هذه المعلومات تسربت عمدا؟ و ما هو الهدف؟ ..

“من يخاف من الذئاب لا يذهب الى الغاب” مثل روسى

ما الهدف من ان اخبرك ان هناك وحش فى الغابة سيأكلك بمجرد دخولك الغابة؟ الهدف هو اننى لا اريدك ان تذهب ابدا الى الغابة، و ما الهدف من ان اخبرك ان هناك نخبة لديهم نفوذ قوى و يتحكموا فى كل موارد العالم بل و يحددوا من سوف يتقلد المناصب الكبرى و يختارونه بعناية؟ الهدف المباشر هو ان تفضحهم و تنشر مؤامرتهم  لكن الهدف الحقيقى هو الا تقوم بفعل بشى فى حياتك بدافع انعدام جدوى هذا العمل، و الخوف من ان تكون هدف للنخبة.

نعم، الخوف فى حد ذاته غايه، فطالما انت كذلك فانت بالاحرى ميت.

تبدأ حياتنا فعلا اذا توقفنا عن الشعور بالخوف الدائم .. دورثى تومسون، صحفية امريكية

انا لا ادعى ان كل المؤامرة كذب و لكن اقول انها أخرجت للعامة بشكل متعمد كما انها اختلطت ببعض الزيادات و التجويدات التى تعطى لها الرونق و الهبية و الحبكة المطلوبة بحيث لا تجد مخرج و لا تستطيع التغيير.

دور الاشخاص تجاة المؤامرة

“الخوف يجعلنا نركز على الماضى و نقلق بشأن المستقبل. اذا اعترفنا بوجود هذا الخوف بداخلنا، سندرك حينها اننا ما زلنا بخير و على قيد الحياة و اجسامنا تعمل بشكل رائع و اعيننا مازالت قادرة على تأمل السماء. و آذاننا قادرة على سماع الاشخاص الذين نحبهم”  سيث نات هانه، معلم و مؤلف و ناشط فرنسى

مقطع فيديو (كيف تحرر نفسك من الخوف؟  د مصطفى محمود)

انا لا اطلب منك ان تبتعد عن او تغفل ما يدور حولك من احداث و مؤامرات، بل يجب ان يكون جزء من التراكم المعرفى لديك. و لكن الاهم من معرفة معلومات عن النخبة و المؤامرة هو التعرف على اسباب تواجد هذا الكم من المعلومات عن المؤامرة على الانترنت و عدد السلاسل بالعشارت و كله ينقل الكلام من الاخر و كأنها حلقة مفرغة.

كل هذا يرسل لك رسالة واحدة “انت لست قادر على فعل شئ”، بل و المقزز فى الموضوع ان بعض الفرق بدأ تستخدم الخوف المتنامى فى التسويق لافكارهم و انفسهم تاره و لبيع سلعهم الرخيصة تارة اخرى.

الناس من خوف الفقر فى فقر، و من خوف الذل فى ذل .. محمد الغزالي

ما اطلبه منك هو ان لا تصدق قبل ان تفكر و اذا صدقت لا تخاف، و اعمل و اجتهد و طور من ذاتك و تعلم مهارات جديدة و انجح و سافر و تعرف على ثقافات اخرى  و لا تكتفى فقط بالتعرف على العالم عن طريق التلفاز … و ربما للحديث بقية.

أراجيك

[ad_2]

Source link