برنامج معتمد من وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي

مهارة الإلقاء الإعداد والتحضير

المصدر: موقع مرسال

في دراسة أجريت على الشعب الأمريكي وجد أن أكثر ما يسبب رهبة و خوف لأفراد هو الإلقاء، لذا سوف نستعرض موضوع الإلقاء أمام الجمهور ، هناك سببين رئسين يجعلوا الطلاب يرتكبوا عندما يكون لديهم إلقاء ، السبب الأول عدم ممارسة الخطابة و الإلقاء أمام عامة الناس و السبب الأكثر شيوعًا أن أكثر الطلاب لم يعدوا إعدادًا جيدًا قبل الإلقاء فأثناء الإلقاء لا يوجد الموضوع أو المحتوى الذي سوف يقوم بإلقاءه لذلك يسبب الإرتباك.

فالإعداد أهم خطوة في الإلقاء ، عناصر الكلمة أو الإلقاء أي إلقاء يتكون من ثلاث عناصر رئيسية المقدمة و صلب الموضوع و الخاتمة ، المقدمة مهمة جدًا و السبب لأنها مفتاح الخطة التي سوف تلقيها كما أنها تترك الإنطباع الأولي عند الجمهور ، عند طريق المقدمة سوف تتواصل مع الجمهور  و تعطي لهم فكرة عامة عن الموضوع و النقاط الرئسية و تسلسلها و الأهم كلما أتقنت المقدمة كلما كسرت حاجز الرهبة و الخوف و قدرت تجذب الجمهور و تؤثر فيهم ، و لكي تكون المقدمة جذابة و مؤثرة و مثيرة هناك بعض الطرق التي يجب إستخدمها :

مثال في المقدمة إذكر قصة مثيرة أو قصة شخصية أو ممكن تستخدم إستشهاد غريب أو إحصاء غريب أو ممكن تعرض عليهم صورة غريبة أو نستعرض سؤال لجمهور لكي يفكروا بيه و يحاولوا يعطوا إجابة من ثم البدء في المقدمة.

يجب أن تكون المقدمة  قصيرة و لا تأخذ وقت طويل و تجذب الجمهور إليها ، العنصر الثاني من عناصر الإلقاء الرئيسية هو صلب الموضوع و يشكل ما بين 70 إلى 75% من الإلقاء بشكل عام و هو لذا لا بد من التعب و التحضير الجيد لصلب الموضوع .

هناك بعض النقاط الرئيسية و الضرورية التي يجب أن تأخذها بعين الإعتبار لصلب الموضوع:

1- دائمًا تتحدث في موضوع رئيس واحد .

2- دائمًا الناس تتذكر ما بين ثلاث إلى سبع نقاط و هذا المتوسط العام  تحت الموضوع الرئيس لابد من ثلاث إلى أربع مواضيع رئيسية.

3-دائمًا في التحضير لصلب الموضوع  أكثر مما تحتاج .

4- دائمًا في الإلقاء لا تذكر كل النقاط حاول إختصار النقاط الضرورية التي يحتاجها الجمهور.

5- دائمًا في صلب الموضوع إذكر استشهادات و إحصائيات و يفضل أن تكون إحصائيات جديدة من الأشياء المؤثرة القصص الشخصية .

لو قمت بهذا التحضير الجيد بالتأكيد سيكون الإلقاء متميز و مبدع ، أما العنصر الأخير هو الخاتمة مثل أهمية المقدمة الخاتمة ذات أهمية أيضًا لأن عن طريقها سوف تترك أثرًا لدى الجمهور ، لانه لابد من ذكر الإنطباع الاولي و كيف إنتهي الإلقاء و المحاضرة .

أهم شيء تلخيص النقاط الرئيسية التي قمت بها في صلب الموضوع من النصائح الضرورية في الخاتمة ، تلخيص و تكرر و تأكد على النقاط الرئيسية التي تريد أن يتذكرها الجمهور ، لا تطيل الخاتمة لانه الجمهور يكون على إستعاد بإلغاء المحاضرة ، تحضير الخاتمة تحضير جيد لا تجعلها عفوية او تلقائية في النهاية لا تختم اللقاء او الحديث و تذكر نقاط أخرى .

اما النقطة الرئيسية الثانية هي تحليل و معرفة الجمهور :

كلما عرفت جمهورك أكثر كلما تواصلت معهم تواصل مؤثر و كلما إستفادوا من الموضوع من الأشياء التي يجب ان تعرفها العمر و الجنس و مستواهم التعليمي و مستواهم المعرفي فكلما عرفت الجمهور كلما حضرت تحضير يناسب جمهورك كلما أثرت فيهم كلما كان الموضوع مقنع بالنسبة لجمهور .

النقطة الرئيسية الثالثة :

الإعداد ، كيفية إعداد موضوع جيد و توليد الأفكار و المواضيع الرئيسية و الفرعية و القصص و الإستشهادات و الإحصائيات التي سوف تستخدمها فكلما تعبت في الإعداد كلما كان الإلقاء سهلًا ، الإعداد لإلقاء هو نفس الإعداد لكتابة .

النقطة الرئيسية الرابعة:

التخطيط لإلقاء بعد الإعداد و التحضير جاء الوقت لتخطيط لإلقاء سوف يعطينا خارطة الطريق التي سوف نشمي عليها خلال الإلقاء ، سوف نأحذ الوقت المحدد للإلقاء و نقوم بتقسيمة على المقدمة على صلب الموضوع على الخاتمة .

 

Loading...