هل ترغب في أن تكون رائد أعمال ناجح؟ إليك أهم النصائح لتحقيق ذلك

[ad_1]

ريادة الأعمال حلم يراود أغلب الشباب الطموحين حول العالم، فهم يرون في ريادة الأعمال الطريق لتحقيق طموحاتهم وتأمين مستقبلهم الوظيفي بل أكثر من ذلك هم يطمحون بتحقيق ثروة، ولا غرابة في ذلك فقصص النجاح في ريادة الأعمال التي حققها شباب في مقتبل العمر كثيرة كمارك زوكربيرغ، ديفيد كارب، لاري بيج وغيرهم من الشباب الرياديين الذين وصلوا إلى القمة في ريادة الأعمال، وأصبحوا مشاهير من خلال شركاتهم الناشئة.

إن كنت ترغب في دخول طريق ريادة الأعمال، وتكون ريادياً ناجحاً، سنزودك ببعض النصائح التي تساعدك على ذلك:

أولاً: تحتاج إلى فكرة عظيمة تقوم عليها شركتك الناشئة وتعكس حاجة لدى الزبائن المستهدفيين:

يجب أن تبتعد عن الأفكار التقليدية والمكررة، وتبحث عن فكرة إبداعية مختلفة عن الآخرين تعكس حاجة حقيقية لدى الزبائن المستهدفين بمنتجات شركتك الناشئة، لا أن تكون فكرة عظيمة ولا تشبع أي حاجة للزبائن في السوق المستهدف. وجود فكرة عظيمة تقوم عليها شركتك الناشئة وتحقق هدف سامٍ من خلالها يتم إشباع حاجة إنسانية لدى السوق المستهدف هي أولى خطوات النجاح في ريادة الأعمال، الشبكة الاجتماعية فيس بوك قامت على فكرة رائعة وأشبعت حاجة التواصل بين البشر حول العالم وهذا هو سر هذه الشبكة الاجتماعية.

ثانياً: عليك أن تجذب فريق عمل مليء بالكفاءات والأشخاص الشغوفيين لفكرة شركتك الناشئة: 

لن تحقق النجاح في شركتك الناشئة ما لم توظف فريق عمل كفؤ لديك، بحيث يقوم هذا الفريق بجميع المهام الموجودة في الشركة الناشئة، ولنكن أكثر وضوحاً أنت بحاجة لشخص خبير في مجال عمل شركتك الناشئة مثلاً إن كانت شركة تقنية فأنت بحاجة لمبرمج أو مهندس، كذلك أنت بحاجة لمسوق بارع يقوم بتسويق منتجات شركتك الناشئة، وبحاجة لشخص إداري يقوم بإدارة فريق العمل بشكل فعال. وكل موظف توظفه في شركتك الناشئة يجب أن يكون مؤمن بفكرة الشركة الناشئة ولديه الشغف الكبير للعمل فيها. أنت كرائد أعمال يمكن أن تشغل أحد المناصب الوظيفية العليا في شركتك كأن تكون مدير تنفيذي أو يمكنك أن توكل هذه المهمة لشخص آخر لديه مهارات إدارية أكبر منك وتكتفي أنت بالتخطيط والإشراف على سير عمل الشركة الناشئة

“احذر أن توظف الكثير من الموظفين لديك في شركتك الناشئة فهذا أحد أهم أسباب فشل الشركات الناشئة، لا توظف إلا الأشخاص الذين تحتاجهم في شركتك الناشئة، ولا تكثر من المناصب الإدارية في شركتك الناشئة فهذا سيسبب هدر لأموال الشركة الناشئة”

ثالثاً: ابحث عن تمويل مناسب لشركتك الناشئة من مستثمرين مناسبين لك

أنت تحتاج إلى تمويل مناسب لشركتك الناشئة، لا تبحث عن تمويل كبير لشركتك الناشئة فهذا التمويل من الصعب الحصول عليه من جهة، و يخفّض من معدل العائد على الاستثمار في شركتك إذ يكون لديك جزء من الأموال فائضة ولا تحقق منها أية فائدة، ولا تبحث عن تمويل محدود لشركتك الناشئة رغبة منك في الحصول على هذا التمويل بسرعة، فهذا التمويل المنخفض لن يغطي العمليات التشغيلية في شركتك الناشئة وستقع في عجز مالي.

الأمر الآخر المهم في التمويل هو الحصول على التمويل من مستثمرين مناسبين أو الدخول في شراكة مع شركاء مناسبين، والمستثمر أو الشريك المناسب هو الذي لديه رؤية مشتركة معك ويؤمن بفكرة شركتك الناشئة ولديه صبر على تحقيق الأرباح بحيث يكون متفهم للعمل الريادي، وليس الشخص الذي يزودك بالأموال رغبة منه في الحصول على الأرباح فقط.


رابعاً: قم بالتخطيط لشركتك الناشئة ولا تبالغ في طموحاتك

يجب أن تخطط بشكل جيد للشركة الناشئة بحيث تدير مواردها المالية والمادية والبشرية بالشكل الأمثل، خطط جيداً لشركتك وبشكل منطقي، لا تبالغ كثيراً في أهداف شركتك الناشئة فمن غير المنطقي أن تضع هدفاً لشركتك الناشئة بأن تنافس شركة مايكروسوفت بل ضع أهداف منطقية تناسب إمكانيات شركتك الناشئة. 

“خطأ كبير يقع فيه رواد الأعمال هو العمل بشكل عشوائي دون وجود خطة واضحة لشركته الناشئة”


خامساً: لا تسرف في أموال شركتك الناشئة

بعد تأمين التمويل المناسب لشركتك، عليك التخطيط لإنفاق هذا المال بشكل مناسب، وكن حذراً في إنفاقه لا تنفق الكثير من المال على مقرات الشركة الناشئة أو الديكور الخاص بمقر الشركة، وإن كان بإمكانك الاستغناء عن مقر الشركة مبدأياً فهذا أفضل، أيضاً لا توظف الكثير من الموظفين ولا تنفق الكثير من الأموال على التجهيزات الخاصة بشركتك الناشئة. كذلك احذر الإسراف الكبير على مصاريف التسويق والترويج الخاص بشركتك الناشئة ولا سيما في المراحل الأولى لمشروعك الناشئ.

“معظم رواد الأعمال بدأوا مشاريعهم الريادية من غرف نومهم ولم يشتروا أو يستأجروا مقرات عملاقة لمشاريعهم الناشئة ديفيد كارب مؤسس موقع تمبلر هو أحد هؤلاء الرواد”

سادساً: يجب أن تتحلى ببعض الصفات لتنجح كرائد أعمال

من أهم الصفات التي يجب أن يمتلكها رائد الأعمال هي أن يكون صابر فريادة الأعمال تحتاج الكثير من الصبر فالأرباح لا يمكن تحقيقها في ليلة وضحاها، بل قد تستغرق الشركة الناشئة عدة سنوات حتى تستطيع تحقيق الأرباح.

إن لم تكن شغوفاً لشركتك الناشئة فلا تقم بتأسيسها، فالشغف صفة أساسية يجب أن يمتلكها رائد الأعمال، من الصعب أن ينجح رائد أعمال يؤسس شركة ناشئة من أجل الربح فقط.

تعلم من الفشل ولا تيأس في حال تعرضك للفشل في بداية تأسيس شركتك الناشئة، فالتعلم من الأخطاء هو الذي يساعدك على النجاح.

لا تكن عنيداً ومتشبثاً برأيك، بل استشر الخبراء وحاضنات الأعمال التي تقدم لك النصائح مجاناً

هل ما زلت تفكر في دخول ريادة الأعمال؟ إن كانت لديك فكرة خلاقة والقدرة على الالتزام بهذه النصائح، لا تتردد في تأسيس شركتك الناشئة. 

يمكنك متابعة محمد غريب على تويتر



تعليقات الناس على ال Facebook

التعليقات

[ad_2]

Source link